السيولة المصرفية واثرها على البطالة في العراق للمدة 2004- 2016

الملخص

تلعب المؤسسات دوراً وسيطاَ بين اجمالي الادخارات والاستثمارات اي بين طالبي وعارضي الاموال ,ولعل المشكلة تعود الى التركيبة المعقدة للسياسات الائتمانية للمصارف التجارية وعلاقتها مع المتغيرات الاقتصادية ,ويمكن ان تعود اسباب الاختلال الى بين عمل المصارف التجارية وبقية القطاعات الاقتصادية الحقيقة الى مفهوم ادارة السيولة ,اذ تعد مشكلة السيولة وإدارتها من الظواهر المعقدة كونها تمتاز بالتغيرات السريعة المواكبة للتغيرات الاقتصادية فظلاَ عن حساسيتها الشديدة اتجاه التغيرات الامنية والاجتماعية ,هذا وتم الاعتماد على الاسلوب القياسي في التحليل الاحصائي باستعمال كل من برنامج  E-Viewsوبرنامج mntab-v14. لذا فان موضوعة الدراسة تتلخص في بيان ما هي السيولة والنظريات المفسرة لها فظلاّ عن بيان تأثيرها على البطالة ,اذ يشهد الاقتصاد العراقي ازمة سيولة حادة اثرت وبشكل سلبي على البطالة يعود ذلك الى الاسباب السياسية والأمنية فظلاّ عن تخلف السياسة الائتمانية للبنوك التجارية في العراق , اذ ان تلك المصارف شهدت ارتفاعاَ في نسب السيولة (الادخارات ) تصل الى مديات عالية جداً, في ظل توافر فرص ربحية ذات العوائد المقبولة  التي يمكن الاستفادة منها في تطوير القطاعات الاقتصادية في العراق فظلاَ عن لجوء تلك المصارف للاعتماد على منح الائتمانات الطويلة الاجل للأغراض الاستهلاكية مما جعل هناك فجوة بين الانفاق الاستهلاكي والانفاق الاستثماري وهو ما اطلق عليه بالمنطقة الرمادية نتيجة بروز ظاهرة تفوق النمط الاستهلاكي للقطاعين العام والخاص وتراجع النمط الاستثماري.

غسان طارق ظاهر     ,        سلام هاشم محمد

جامعة  المثنى / كلية الادارة والاقتصاد

………. تحميل الملف ……….

Muthenna Journal of Administrative and Economic Sciences © 2019 MJAES | All rights reserved.