اثر استخدام الانترنيت على تسويق خطاب الكراهية من وجهة نظر المحللين وذوي الخبرة والعلاقة والفنيين من مختلف شرائح المجتمع الاردني

الملخص

استهدفت الدراسة الكشف عن أثر استخدام الانترنت تسويق خطاب الكراهية”، وقد استخدمت الدراسة المنهج الوصفي التحليل في منهجيتها، ولخصوصية وحساسية موضوع الدراسة فقد اختار الباحثان وحدة معاينة الدراسة من ذوي الخبرة والمعرفة واساتذة جامعيين وصحفيين ومحللين سياسيين واجتماعين وفنيين من مختلف شرائح المجتمع الاردني،  والذين تم تحديدهم بناءً على دراسة استطلاعية قام بها الباحث قبل توزيع استبانات الدراسة، وقد تم تصميم استبانة مخصصة لغايات جمع بيانات الدراسة من وحدة المعاينة، حيث تكونت الاستبانة من     (68) فقرة لتجيب على أسئلة الدراسة من خلال استطلاع أراء مفردات وحدة المعاينة،  تم توزيع (100) استبانة،  وتم استرجاع (92) استبانة أي بنسبة (92%) من مجموع الاستبانات التي تم توزيعها وخضعت جميعها للتحليل الاحصائي وحسب ما يناسبها من اساليب وطرق احصائية. تم معالجة بيانات الدراسة حسب ما يناسبها من اساليب وطرق احصائية، حيث خرجت الدراسة بمجموعة من النتائج أهمها:

  1. أن استخدام الانترنت بكافة أبعاده (درجة السرية، سهولة الاستخدام، التكلفة، توفير الخدمة، الأمان) كان له أثر مرتفع على تسويق خطاب الكراهية وبكامل عناصره (المحتوى، الوضوح، اللغة، سرعة الانتشار، سرعة الاستجابة، المصداقية) حسب استطلاع أراء وحدة المعاينة.
  2. كما أظهرت الدراسة أن أثر بُعد (درجة السرية) كان مرتفع وقد احتل المرتبة الأولى من بين ابعاد استخدام الانترنت في التأثير على تسويق خطاب الكراهية.
  3. كما أظهرت الدراسة أن عناصر تسويق خطاب الكراهية مجتمعة كانت نسبة تأثرها باستخدام الانترنت مرتفعاً.

وقدمت الدراسة مجموعة من التوصيات منها:

  1. وضع قوانين وأنظمة التي تجرّم خطاب الكراهية بكل أشكاله والوانه، وتفعيل تطبيقها.
  2. مراقبة وسائل التواصل الاجتماعي وتحديد نوعية الخطاب المطروح عليها وملاحقة كل من يقوم بتشجيع وتناقل خطاب الكراهية من خلالها.
  3. تكثيف حملات التوعية حول خطورة خطاب الكراهية على المجتمع وتحصين الافراد من الاستماع لهذه الخطابات وما ستؤول اليه الامور في حال تفشيها في المجتمعات من بغضاء وتفرق ونزاعات وحروب من خلال وسائل التواصل والمؤسسات الإعلامية سواء اكانت فضائيات أو أفراد.

ضرورة زيادة وعي المواطنين وخصوصاً القطاع الشبابي من خطر آفة التطرف والارهاب، وذلك من خلال تعاضد جميع اجهزة التنشئة والتوجيه التي تساهم في خلق الفكر الشبابي بدايةً من الاسرة ومروراً في المدارس والاصدقاء والجماعات والوعظ والارشاد الديني والنفسي في دور العبادة واقامة مؤتمرات وندوات وغيرها.

ظاهر رداد حسن قرشي  ،    تيسير محمد العفيشات  

جامعة عمان العربية / كلية الاعمال

The impact of the use of the Internet on the marketing of hate speech From the point of view of analysts, people with experience, relationship and technicians from different sectors of Jordanian society

Tayseer Muhammad Al-Afayshat a        ,      Thaher  Radad  Al-Qurashi b

Amman Arab University

Abstract

The study aimed to reveal the impact of the internet use of hate speech marketing.  The researchers chose the study preview unit with experience and knowledge, university professors, journalists, political and social analysts and technicians from different segments of Jordanian society, who were completed their identification is based on an exploratory study carried out by the researcher before distributing the questionnaires of the study. A special questionnaire was designed for the purpose of collecting the study data according to the appropriate statistical methods. The study came out with a set of results, the most important of which are that the use of the Internet in all its dimensions had a high impact on the marketing of hate speech and all its components according to the unit opinion poll preview. The study also showed that the impact of the (degree of confidentiality) dimension was high, and it ranked first among the dimensions of using the Internet in influencing the marketing of hate speech. The study presented a set of recommendations including: establish laws and regulations that criminalize hate speech in all its forms and colors, and activate its implementation, monitor social media, determine the quality of the speech presented to it, and prosecute all those who encourage and communicate hate speech through it. Indeed, intensifying awareness campaigns about the danger of hate speech against society and immunizing individuals from listening to these speeches and what matters will lead to the event of their spread in societies of hatred, dispersal, disputes and wars through means of communication and media institutions, whether they are satellite channels or individuals. Moreover, the necessity of increasing the awareness of citizens through the support of all the formation and mentoring bodies that contribute to creating youth thought, starting from the family and passing through schools, friends and groups, preaching, religious and psychological guidance in places of worship, and holding conferences, seminars, and others.

Keywords: hate speech, internet use, service provision, clarity and securityز

….. تحميل الملف …..

Muthenna Journal of Administrative and Economic Sciences © 2019 MJAES | All rights reserved.